Thema des Monats

Thema des Monats

    1 / 2022  الموضوع

Share on twitter
Share on facebook
Share on linkedin
Share on vk
Share on email
Share on print

هذا ما يقدمه العلم في حل المسألة الكردية ▪

أهمية سياسية

وجدت لجنة تحقيق مستقلة تابعة للأمم المتحدة في عام 2021 أن جميع أطراف النزاع في سوريا مذنبون بارتكاب جرائم حرب. الجهات الفاعلة المعنية لا تشمل فقط القوات الحكومية من الداخل والخارج ، بل تشمل أيضًا الجماعات المسلحة مثل داعش أو وحدات الحماية الشعب الكردية. لذلك فإن الأزمة السورية مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بالأكراد في الشرق الأوسط. لقد تبنت منظماتهم المقاومة قضية تأسيس دولتهم ، وهو المطلب الأقصى الذي يريدون وضعه على أجندة مفاوضات السلام الدولية. ومع ذلك ، كما تظهر برامج الحزب ، فإن الانفصالية الكردية لا تتوقف عند حدود سوريا ، بل تقع على أرض خصبة في تركيا المجاورة وكذلك في العراق وإيران. وبالتالي ، فإن تغيير حدود الدولة السورية من شأنه أن يعرض وجود الدول المجاورة لها للخطر.

كما يوضح التحليل التالي للإطار التاريخي والمفاهيمي ، فإن هدف القومية الكردية هذا يتعارض مع معايير القانون الدولي. لأن ممثليها وضعوا أجندتهم الوطنية قبل حتمية الأمم المتحدة من أجل السلام ، فهم يظلون مستبعدين من مفاوضات السلام للأمم المتحدة. بالإضافة إلى ذلك ، ينتهك السياسيون الإقليميون الأكراد في محافظاتهم المتمتعة بالحكم الذاتي في شمال سوريا أو شمال العراق معايير الأمم المتحدة الدنيا للحقوق السياسية دون توثيق هذه الانتهاكات بشكل كافٍ ومعاقبتهم قانونًا. وبالتالي فهي تنتهك المبادئ الأساسية لفصل بين السلطات ، على المستويين الأفقي والعمودي لإدارة الدولة. لذلك ، يركز هذا التحليل على أدوات سياسة السلام للقانون الدولي التي تم إنشاؤها بالفعل من قبل المنظمات الدولية مثل الأمم المتحدة أو مجلس أوروبا أو منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لحماية الأقليات اللغوية بشكل فعال مثل الأكراد من التمييز و تعزيز حكمهم الذاتي الإقليمي.

من أجل الحفاظ على الثقة في هذه الاتفاقيات الدولية ، يجب على الحكومات ألا تسمح لنفسها باستخدامها لقمع حركات المعارضة في دول ثالثة أو لخدمة أهداف المنظمات الانفصالية. الحذر مطلوب لأن ميثاق الأمم المتحدة يحظر التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى. بالإضافة إلى ذلك ، هناك خطر الانجرار إلى دوامة تصعيد الصراع العنيف. منذ خريف 2015 ، تعرضت ألمانيا للخطر بشكل خاص لأنها استقبلت حوالي ثلث جميع طالبي اللجوء داخل الاتحاد الأوروبي. حوالي نصفهم جاءوا من دول ذات أقلية كردية. وبحسب معلومات طوعية ، فإن كل طالب لجوء سوري ثلث هو من أصل كردي ، وبين العراقيين الرقم حتى الثلثين. إنهم يقابلون عددًا كبيرًا من المهاجرين من أصل تركي ، مما يخلق احتمالًا لا يمكن السيطرة عليه للصراع. …

اقرأ المزيد: سابينة ريدل، FPK 3/2022 

“على مدى السنوات العشر الماضية، اركب اطراف النزاع أبشع انتهاكات القانون الدولي لإنساني وانتهاكات وتجاوزات القانون الدولي لحقوق الإنسانان. (…) ولجأت القوات الموالية للحكومة، وكذالك الأطراف المتحاربة الأخرى، إلى أساليب شن الحرب واستخدام الأسلحة التي تقلل من المخاطر على مقاتليها، لا تلك التي تقلل من إيذاء مدنيين.“

(الاستنتاجات، الأمم المتحدة، تقرير، : 22.2.2021 : 22)

بدائل المطالب الانفصالية ▪

حلول الصراعات

السياقات التاريخية والمفاهيمية والمعيارية للقضايا الكردية

♦  سعى الأكراد للحصول على دعم الدول الأجنبية، مما زاد من نفوذهم. في البداية، هيمنت إدارة الانتداب على القوى الاستعمارية، وجاءت المساعدات اللاحقة من البلدان المجاورة مباشرة. العوامل المؤثرة الأخرى ذات طبيعة سياسية وأيديولوجية، مثل مواجهة النظام في الحرب الباردة (حتى 1990) وتسييس الإسلام (منذ 1979).

♦  يرى العديد من الخبراء أن حل المسألة الكردية يكاد يكون ممكناً بسبب وضع الصراع المعقد هذا. ومع ذلك، فإن هذا لا ينطبق إلا إذا سعى المرء للحصول على إجابات حصريًا في إنشاء دولة. ومن ناحية أخرى، وضعت المنظمات الدولية بالفعل صكوكا لحل الصراعات الداخلية سلميا ودون إجراء تنقيحات على الحدود.

♦  من العوامل الثابتة في حل التوترات السياسية الداخلية إشراك جميع الأطراف المتصارعة في عمليات صنع القرار. تظهر نظرة على الحقوق السياسية والثقافية للسكان ذوي الهوية الكردية أن الدول المعنية قد قطعت بالفعل التزامات مختلفة. يمكن أن يساهم تنفيذها والمزيد من التطوير في الحل.

♦  يمكن الإجابة على سؤال “من هم الأكراد؟” بشكل مختلف اعتمادًا على المشاهد و توجهه المعياري. قبل كل شيء ، ومع ذلك، لا تعتمد الهوية الوطنية فقط على الحقائق التاريخية أو الأعراف الاجتماعية، مثل النصوص القانونية والمعاهدات الدولية. إنه قبل كل شيء قرار فردي.

♦  فقط عندما لا يتبع الانتماء القومي المعايير السياسية، ولكن يُفهم في المقام الأول على أنه تقارب عرقي – ثقافي، تنشأ “الأقليات القومية” داخل الدولة. يمكن أن يتعرض هؤلاء للتمييز السلبي والإيجابي. ثم تحدد حقوق القرار المشترك الموعودة أو غير المستوفاة الخطاب العام.

♦   نشأت الصراعات الكردية مع تفكك الإمبراطورية العثمانية في عام 1923. تخلت الدول الخلف عن الجنسية العثمانية المحايدة لغويًا ودينيًا لصالح نموذج أمة مفهوم ثقافيًا. نظرًا لأن الأكراد كمجتمع لغوي لم يتمكنوا من تأسيس دولتهم القومية ، فقد أصبحوا أقلية.

منطقة التوزيع المقدرة للغة (اللغات) الكردية

مصدر: Kurdish languages map.svg, in: ArnoldPlaton, Wikipedia, erstellt: 29. Mai 2014, تسمية: S.R.

ملاحظات: يمكن الطعن في هذه التقديرات من وجهة نظر علمية: لا تكاد توجد أي بيانات موثوقة عنها، على سبيل المثال من الدراسات الاستقصائية. وبالتالي، فإن الخريطة تستند حصريًا إلى الإسناد الخارجي. بالإضافة إلى ذلك، لا يوجد تمييز بين اللهجات القياسية والمكتوبة. أخيرًا، لا يتم أخذ التعددية اللغوية للسكان، والتي تختلف حسب الجنسية، في الاعتبار. لهذا السبب وحده، لا يمكن تحديد الإثنية بشكل لا لبس فيه، بل متعددة. ومع ذلك، فقد استخدمت مثل هذه الخرائط لتغيير حدود الدولة منذ القرن التاسع عشر وظهور  القومية. قراءة المزيد

مصدر: سابينة ريدل،  الأكراد في الشرق الأوسط. بدائل سياسة السلام للانفصالية الكردية في تركيا وإيران والعراق وسوريا 

 in: FPK, Vol. 6, No. 3 (2022 April 24), 33 pages, p. 6.

حقوق الأكراد في أرمينيا وأذربيجان وتركيا وإيران والعراق وسوريا

♦   في عام 1906، أدخلت إيران مفهوما سياسيا للأمة من خلال الدستور، ونتيجة لذلك فقد الأكراد المسلمون امتيازاتهم. نتيجة للقومية الإيرانية كعقيدة الدولة الجديدة (1935)، أصبحوا أقلية لغوية. مع الثورة الإسلامية (1979) استعادوا امتيازاتهم كمسلمين، وحماية الأقليات كمسيحيين.

♦   منذ تأسيسه (1925)، فهم العراق نفسه على أنه أمة طائفية (الإمبراطورية العثمانية). كمسلمين، فقد الأكراد امتيازاتهم فقط مع نهاية النظام الملكي (1958) وأصبحوا أقلية لغوية (مضطهدة جزئيًا) نتيجة التحول نحو القومية العربية. وفي عام 1970 حصلوا على وضع الأمة مع الحكم الذاتي الإقليمي، والذي يستمر مع دستور في عام 2005.

♦   وباعتبارها الدولة الخلف للإمبراطورية العثمانية، تبنت سوريا أيضًا نموذج الأمة الطائفية. مع التحول إلى القومية العربية (من 1958)، أصبح الأكراد أقلية لغوية ، لكن دون أي حماية أو حقوق للحكم الذاتي. خلال الحرب الأهلية السورية، انفصلت منطقة روجآفا التي يسيطر عليها الأكراد في شمال وشرق سوريا.

♦  تعود حدود أرمينيا إلى وضعها كجمهورية سوفياتية سابقة (من عام 1936) . مع استقلال الولاية (1992) حافظت على مبدأ الجنسية السوفياتية وأعطت أمتها هوية مسيحية بالإضافة إلى هويتها اللغوية .الأكراد أقلية محمية، كطائفة لغوية (أكراد) وكذلك طائفة دينية (إيزيديون).

♦  اتخذت أذربيجان تطورا مختلفا كجمهورية سوفياتية سابقة (من عام 1936). كدولة يهيمن عليها المسلمون، أدخلت نموذج الأمة السياسية المحايدة عرقيًا في عام 1992. ومع ذلك، فإن الأكراد أقلية “قومية” محمية، لكنهم منجذبون إلى الصراع على منطقة ناغورنو كاراباخ المتمتعة بالحكم الذاتي ، والتي تسيطر عسكريًا على أرمينيا المجاورة.

♦  مع تأسيس تركيا الحديثة (1923)، فقد الأكراد امتيازاتهم كمسلمين. مع إدخال القومية التركية كعقيدة دولة (1928)، أصبحوا أقلية لغوية. إنهم يتمتعون بالحماية بموجب الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان للمجلس أوروبا، ولكن ليس – كما هو الحال في أرمينيا وأذربيجان – “كأقلية قومية”.

مناطق شمال وشرق سوريا
 التي يسيطر عليها الأكراد (روجافا)

الدور الإداري الخاص لإقليم كردستان العراق المتمتع بالحكم الذاتي

مصدر: تحرير الخاصة من خريطة

AntonSamuel, Regions of the Autonomous Administration of North and East Syria, in: Wikipedia, 7.5.2020.

مصدر: تجميع بطاقتين

Rafy, Irakische Gouvernements, in: Wikipedia, 25.1.2011 und Location of Kurdistan in Iraq, in: Wikivoyage.org, 25.10.2017

طرق الحل تربط الفصل بين السلطات على المستوى الأفقي والرأسي

♦ أما الأكراد في إيران والعراق وسوريا، من ناحية أخرى فلا تحميهم سوى وثائق الأمم المتحدة لحقوق الإنسان. تعتمد المعايير الأخرى على النظام السياسي ، أي أشكال الفصل بين السلطات. وفي إيران، يستفيدون جزئياً من الحكم الذاتي الإقليمي، وحتى من الحكم الذاتي الإقليمي في العراق. لقد أخذ الأكراد السوريون حقوقاً خاصة بالقوة.

♦   وتجلب المنظمات الكردية من تركيا والعراق وإيران وسوريا نماذج دولة “كونفدرالية”. ومع ذلك، فإنهم بذلك لا يشيرون إلى الإصلاحات الدستورية في دولهم القومية. وبدلاً من ذلك ، فإنهم يسعون جاهدين لتوثيق التعاون بين المناطق الكردية (المتمتعة بالحكم الذاتي جزئيًا) بهدف تأسيس دولة.

♦  إن هدف إقامة دولة خاصة بهم يحظى بأولوية قصوى بالنسبة لمعظم الأحزاب الكردية. وفي الدول التي توجد فيها أقليات كردية، يتزايد انعدام الثقة في أشكال المشاركة الديمقراطية والإقليمية. ولا يمكن إعفاء الحكومات من خوفها من النزعة الانفصالية إلا إذا تم احترام القانون الدولي وتعزيزه مرة أخرى.

♦  كما تظهر المقارنة بين أمثلة البلد بسكان الهوية الكردية، فإن اندماجهم الاجتماعي يعتمد على مفهوم الأمة. حيث عرفته الدساتير على أنه مجتمع الإرادة، فقد الأكراد المسلمون دورهم القيادي. ولهذا السبب تفضل المنظمات الكردية مبدأ الجنسية من القرن التاسع عشر، اليوم ليس كدين ولكن كجماعة لغوية.

♦  يخضع الهيكل الداخلي للدول لمبدأ السيادة في القانون الدولي. لذلك، لا يمكن فرض حقوق الإنسان والأقليات أو المبادئ الديمقراطية من الخارج. وهذا يزيد من أهمية الاتفاقيات الدولية على أساس طوعي، حيث توافق الدول المعنية على المعايير وتقبل الضوابط الدولية.

♦  إن المعيار الأوروبي في حماية البشر والأقليات مرتفع من منظور عالمي لأنه مصحوب بآلية للجزاءات، هي المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان. تخضع أرمينيا وأذربيجان وتركيا لمراقبة الأمم المتحدة ومجلس أوروبا، الذي يوفر للأكراد الحماية من التمييز، على الأقل من الناحية المعيارية.

سابين ريدل في الخطاب العلمي حول الموضوع ▪

منشورات خاصة

FPK, Vol. 4, No. 15 (2020 Nov 26), 15 pages.

سابينة ريدل: العراق ميدان صراع لقوى خارجية .”الديمقراطية” القائمة على الشريعة الإسلامية التي تم استيرادها عام 2003 مهدت الطريق

FPK, Vol. 4, No. 3 (2020 Mar 25), 10 pages.

Sabine Riedel, Pluralismus im Islam – ein Schlüssel zum Frieden. Erfahrungen aus dem Irak, Syrien, Türkei, Ägypten und Tunesien im Vergleich, in: SWP-Studie, Berlin, S 14, 26.7.2017.

Sabine Riedel, Die kulturelle Zukunft Europas. Demokratien in Zeiten globaler Umbrüche, Wiesbaden 2015, vgl. Kapitel 4.2  Die Türkei zwischen Europäisierung und Islamisierung, S. 189-202; Kapitel 4.3  Europa im Abseits des Arabischen Frühlings, S. 202-216.

هذا مهم بشكل خاص للعلماء ▪

نصوص مصدر هامة

ANF News, 21.8.2020, Ilham Ahmed, Das Modell der Selbstverwaltung weiterentwickeln.
 
bamf.de 13.10.2021, Bundesamt für Migration und Flüchtlinge, Das Bundesamt in Zahlen 2020. Asyl, Migration und Integration, Nürnberg.
 
Chomani 2018, Kamal Chomani, Iraq’s Missing Federation Council, in: The Tahrir Institute for Middle East Policy, timep.org, 11.8.2018.
 
cia.gov, The World Factbook, Field Listing – Ethnic Groups.
 
CoE, 1.2.1995, Council of Europe, Rahmenübereinkommen zum Schutz nationaler Minderheiten, Straß-burg/Strasbourg, 1.2.1995, Amtliche Übersetzung Deutschlands.
 
CoE Turkey, Council of Europe, Turkey.
 

Constitution of Turkey, The New Constitution of Turkey, in: Political Science Quarterly, Vol. 40, 1/1925, Stand: 7.10.2002.

dgvn.de, Deutsche Gesellschaft für die Vereinten Nationen e.V., Das Amt des Hohen Kommissars für Menschenrechte, ohne Datum.

echr.coe.int 2021, Europäischer Gerichtshof für Men­schen­rechte, The European Court of Human Rights in Facts and Figures, 2020, February 2021.

Flach u.a. 2015, Anja Flach, Ercan Ayboğa, Michael Knapp, Revolution in Rojava. Frauenbewegung und Kommunalismus zwischen Krieg und Embargo, Rosa Luxemburg Stiftung, Hamburg.

Gürbey 2015, Gülistan Gürbey, Widerstand der Kurden gegen den IS: Neue Chancen für die Unabhängigkeit, in: GIGA Focus, Nr. 3 2015.

Jaecke 2021, Gregor Jaecke, Ergebnisse der irakischen Parlamentswahl 2021, in: Spotlight, Konrad Adenauer Stiftung, Syria / Iraq Office, October 2021.

Mihatsch 2020, Moritz A. Mihatsch, Kurdenkonflikt, in: Bundeszentrale für politische Bildung, Dossier Innerstaatliche Konflikte, 10.12.2020.

Öcalan 2018, Abdullah Öcalan, Demokratischer Konföderalismus, 6. Auflage 2018, Köln.

ohchr.org, Syria, United Nations, Human Rights, Syrian Arab Republic.

osce.org, Konfliktverhütung und Konfliktlösung, Organisation für Sicherheit und Zusammenarbeit in Europa, ohne Datum.

Reinkowski 2006, Maurus Reinkowski, Das Osmanische Reich – ein antikoloniales Imperium?, in: Zeithistorische Forschungen, Heft 1/2006, Druckversion.

reliefweb.int, 21.12.2021, United Nations Special Envoy for Syria Geir O. Pedersen. Briefing to the Security Council on Syria, 20.12,2021.

Schaar 2009, Peter Schaar, Ethnic Monitoring: Datenschutzrechtliche Aspekte bei der Erfassung des Migrationshintergrundes, in: Heinrich Böll Stiftung, Heimatkunde. Migrationspolitisches Portal, 1.5.2009.

Sievert 2018, Henning, Sievert, Was ist eigentlich Osmanisch?, in: Schweizerische Gesellschaft Mittlerer Osten und Islamische Kulturen, SGMOIG Bulletin, 46/2018. Sprachen, S. 20-26.

Strohmeier, Yalçın 2017, Martin Strohmeier, Lale Yalçın, Die Kurden. Geschichte, Politik, Kultur, München, 5. Auflage 2017.

Tagay/Orta 2016, Şefik Tagay, Serhat Orta, Die Eziden und das Ezidentum Geschichte und Gegenwart einer vom Untergang bedrohten Religion, Landeszentrale für politische Bildung, Hamburg 2016.

theworldweekly.com, 21.3.2016, The education crisis facing Iraqi Kurdistan.

Treaty of Lausanne 1923, Treaty of Lausanne, in: The Treaties of Peace 1919-1923, Vol. II, New York: Carnegie Endowment for International Peace, 1924, Stand: 20.5.2009.

UN-Report, 21.1.2021, UN Human Rights Council, Report of the Independent International Commission of Inquiry on the Syrian Arab Republic.

Verfassungen der Türkei 1924, Verfassung vom 16. Ramasan 1342 (20.4.1924), Stand: 28.9.2002.

Völkerbundsatzung 1919, Völkerbundssatzung, Amtliche Übersetzung (deutsch, Deutschland).

Vorortverträge 1919/20, Pariser Vorortverträge 1919/20 zur Beendigung des Ersten Weltkrieges. Staatsvertrag von Saint-Germain-en-Laye Staatsvertrag (Friedensvertrag) zwischen Österreich und den alliierten und assoziierten Mächten, 10.9.1919, Teil III., Artikel 46 bis 58, Stand: 26.5.2006.

:المزيد من المصادر في

 سابينة ريدل،  الأكراد في الشرق الأوسط. بدائل سياسة السلام للانفصالية الكردية في تركيا وإيران والعراق وسوريا 

 in: FPK, Vol. 6, No. 3 (2022 April 24), 33 pages,

For questions and collaborations contact me: 
Tel. (0049) 0170 388 9526 | kontakt@sabineriedel.de